تنظيم دورة في التكوين المدني‮ ‬لفائدة التشكيلات السياسية حول مراقبة الانتخابات وصياغة الطعون يوم 05 ماي 2018



نظمت الهيئة العليا المستقلة لمراقبة الانتخابات  يوم الخامس (05) ماي 2018 بقصر الأمم بنادي الصنوبر/الجزائر،

دورة تكوين شارك فيها رؤساء وأمناء عامون من عدّة تشكيلات سياسية ، وممثلين عن قرابة 40 حزبا سياسيا. هذه الدّورة التكوينية التي أشرفت عليها اللجنة الدائمة للهيئة العليا، افتتح فعالياتها رئيس الهيئة العليا، الأستاذ عبد الوهاب دربال، وحضر مراسم الافتتاح كل من وزير الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية، السيد نور الدين بدوي،   و وزير العدل حافظ الأختام ،السيد الطيب لوح، ورئيسة المجلس الوطني لحقوق الإنسان، السيدة  فافا بن زروقي سيد لخضر، كما شارك فيها ممثلون عن المجلس الدستوري، ومجلس الدولة.

تناولت هذه الدورة التكوينية الموجهة للتشكيلات السياسية، مواضيع مختلفة، و قدّمت عروض حول دور القضاء في مجال معالجة النزاعات و الطعون الناجمة عن الانتخابات، و جوانبها العملية و الإجرائية، قدّمها مستشار في مجلس الدّولة، كما تمّ التطرق إلى آليات مراقبة العمليات الانتخابية من قبل الهيئة العليا المستقلة لمراقبة الانتخابات، و مداوماتها، عند انتشارها داخل و خارج الوطن، و كذا دور الأحزاب السياسية في مجال مراقبة الانتخابات، وكيفيات تعاملها مع الهيئة العليا عبر الإخطارات. كما تميّز هذا اللّقاء الأوّل من نوعه في تاريخ الانتخابات، بتدخل ممثلي الأحزاب السياسية الذين طرحوا عدّة تساؤلات و انشغالات ذات علاقة  بالانتخابات، كما ساد اللّقاء نقاش ثري و بناء، ساهم فيه .إطارات سامية من وزارة الداخلية الذين ردوا على الكثير من الانشغالات والتساؤلات. 

 

عودة إلى النشاطات